للاشتراكPolicyأعلن معنا

شاهد تزامن الانقلاب الشتوي مع وقوع القمر في طور البدر المكتمل.

شاهد تزامن الانقلاب الشتوي مع وقوع القمر في طور البدر المكتمل.

 

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة: إن الانقلاب الشتوي يحدث هذه السنة يوم السبت 22 ديسمبر عند الساعة 1:23 بعد منتصف الليل بتوقيت السعودية (10:23 مساء الجمعة بتوقيت غرينتش)، وهي علامة على بداية فصل الشتاء في النصف الشمالي للكرة الأرضية.



وأضاف: في هذه السنة سوف يتزامن مع الانقلاب الشتوي وقوع القمر في طور البدر المكتمل، وهذا الاقتران بينهما حدث آخر مرة في 2010، وسيكون التالي في 2029.

وتابع: يحدث الانقلاب الشتوي بسبب ميلان محور الأرض وحركتها حول الشمس، ولأن الأرض أثناء دورانها حول الشمس ليست عمودية ولكنها مائلة بمقدار 23.5 درجة؛ لذلك فإن النصف الشمالي والنصف الجنوبي يتبادلان الأماكن في استقبال ضوء الشمس، وعليه فإن ميلان الأرض وليست المسافة التي تفصلها عن الشمس؛ هي السبب في حدوث الفصول الأربعة.

وأردف: في يوم الانقلاب الشتوي، يكون القطب الشمالي مائلاً بعيداً عن الشمس، وتصل الشمس ظاهرياً إلى أقصى نقطة جنوب السماء واقعة مباشرة فوق مدار الجدي، وفي جميع المواقع شمال خط الاستواء يكون طول النهار أقل من 12 ساعة؛ في حين أن المناطق جنوب خط الاستواء يكون النهار أطول فيها من 12 ساعة.

ولكن ليس كل الأماكن حول العالم لها شروق وغروب في يوم الانقلاب الشتوي؛ فشمال الدائرة القطبية عند خط العرض 66.5 درجة شمال لا به يوجد شروق أو غروب للشمس في هذا اليوم؛ لأن الشمس تبقى تحت الأفق طوال اليوم؛ في حين أن الدائرة القطبية الجنوبية عند خط العرض 66.5 درجة جنوب خط الاستواء لن يُرصد بها شروق أو غروب للشمس أيضاً؛ لأن الشمس تظل فوق الأفق طوال اليوم، وهي ظاهرة تُعرف بـ”شمس منتصف الليل”.

وقال: في يوم الانقلاب الشتوي يتأخر الفجر، وتشرق الشمس من أقصى الجنوب الشرقي وقوس المسار الظاهري للشمس في قبة السماء يكون منخفضاً، وعند الظهر “الزوال” تكون ظلال الأشياء في أقصى طول لها خلال السنة، ومن ثم يأتي غروب الشمس مبكراً.

وأضاف: قبل شروق شمس الانقلاب الشتوي يُرصد بسماء الفجر في الوقت الحالي كوكب الزهرة إضافة لوقوع كوكبيْ المشتري وعطارد بالقرب من بعضهما ظاهرياً في قبة السماء بالأفق الشرقي، ويفضل استخدام المنظار الثنائي العينية للعثور على عطارد قرب المشتري.

جدير بالذكر أنه بعد وصول الشمس أقصى نقطة جنوب السماء “ظاهرياً” في الانقلاب الشتوي؛ سيلاحظ وكأنها تشرق من نقطة واحدة جنوب السماء لعدد من الأيام قبل أن تبدأ مسارها الظاهري باتجاه الشمال من جديد؛ نتيجة لحركة الأرض في مدارها حول الشمس، وستبدأ بعد ذلك زيادة ساعات النهار حتى تتساوى مع ساعات الليل بحدوث الاعتدال الربيعي في 21 مارس 2019.