للاشتراكPolicyDMCAأعلن معنااتصل بنا

توضيح من «الحياة الفطرية» بشأن الأسلحة المحظور استخدامها في الصيد

توضيح من «الحياة الفطرية» بشأن الأسلحة المحظور استخدامها في الصيد

قال المتحدث الرسمي للمركز الوطني للحياة الفطرية بندر الفالح، إنه تم منع استخدام “الشوزن” والأسلحة النارية في الصيد وفقا لنصوص اللائحة.

وأوضح في لقاء على القناة “الإخبارية” أن هذه الأسلحة من الوسائل المحظور استخدامها مثلها مثل الشباك والغراء والتي لا تعطي الطائر إمكانية الهرب .



وأضاف: تم السماح فقط باستخداك “الأسلحة الهوائية” أما الأسلحة النارية فقد حظرت اللائحة استخدامها.

 

 

و حددت الجهات المختصة الأماكن التي يُسمح بالصيد بها ومتى موعد بداية موسم الصيد ونهايته، وعقوبة الصيد بدون حمل ترخيص والأدوات التي يحظر استخدامها أثناء الصيد، وما هي القواعد والضوابط والغرامات التي توقع على المخالفين، وغيرها من الأمور التي تتعلق بعملية الصيد.

• يتم توقيع غرامة مالية قدرها 100 ألف ريال على كل شخص يستخدم الشوزن (بندقية الرش) خلال عملية الصيد.
• عقوبة الصيد بدون ترخيص في السعودية هي دفع غرامة مالية قدرها 10 آلاف ريال سعودي، مع الأخذ في الاعتبار أنه يتم تحديد العقوبة الخاصة بنوع الصيد حسب الجهة المختصة بذلك، في إطار تطبيق القوانين المنصوص عليها داخل اللوائح التنفيذية الخاصة بصيد الكائنات البرية.
• يتم توقيع غرامة مالية قدرها 80 ألف ريال على كل شخص يقوم باستعمال الأسلحة النارية أثناء صيد الحيوانات أو الطيور.
• توقع غرامة مالية قدرها 100 ألف ريال على كل شخص يستخدم المصايد والشباك وبنادق الرش خلال عملية الصيد.
• كما يتم توقيع غرامة مالية قدرها 10 آلاف ريال على كل شخص يقوم باستعمال المواد اللاصقة، أو المواد الغرائية، أو الأنوار الساطعة خلال عملية صيد الحيوانات والطيور.


  ● تنويه لزوار الموقع (الجدد) :- يمكنك الإشتراك بالأخبار عبر الواتساب مجاناً انقر هنا ليصلك كل ماهو جديد و حصري .


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية